كتب ومؤلفات

إدارة المؤسسات الإعلامية

إدارة المؤسسات الإعلامية

لم يَعدْ الإعلام الحديث مجرد رسالة، وثقافة، وفكر، فحسب، مع أهمية تلك المكونات ومحوريتها، بل تطور في ظل المستجدات العلمية والتكنولوجية الحديثة، ليصبح صناعة متقدِّمة بالغة التعقيد والخصوصية، فانتقلت الصحافة المطبوعة، مثلاً، من صحافة أفراد إلى صحافة مؤسسات، تتحرك بوسائل متطورة، يشكل نظام أداء العمل فيها ركيزتها الرئيسة.

وتتناول الدراسة الإدارة الإعلامية من جوانبها المتعددة، بدءًا من تحليل مفهوم الإدارة الإعلامية، بيان أوجه اختلاف إدارة المؤسسة الإعلامية عن إدارة أي نوع آخر من المؤسسات.

كما تستعرض الدراسة أنواع المؤسسات الإعلامية، وأساليب إدارتها، وأهداف المؤسسة الإعلامية، بالإضافة إلى مدخلات ومخرجات المؤسسات الإعلامية بنية وأداء، أقسام ومستويات الإدارة، الوظائف والمهام، وأيضا الاستدلال بالأنماط الناجحة لإدارة المؤسسة الإعلامية، وهياكلها الإدارية المختلفة.

وتحدد الدراسة عناصر إدارة المؤسسة الإعلامية، والتي تعمل على استغلال الموارد المتاحة بالشكل الأمثل، عن طريق التخطيط، والتنظيم، والقيادة، والرقابة؛ للوصول إلى هدف محدد.

لهذا تعتمد إدارة المؤسسة الإعلامية على مجموعة من العناصر، التي تسهم في إدارة العمل واستمراريته ونجاحه، تتمّ دراستها تفصيلًا وتشمل: كادر المؤسسة من إداريين، موظفين، عمال، والتمويل والمقرّ، والعناصر اللوجستية، ونشاط المؤسسة، وأدوات الاتصال، والإدارة.

تناقش الدراسة منصب مدير المؤسسة الإعلامية من خلال تحليل صفاته، ومقوّمات نجاحه، وصلاحياته ومهامه، حيث تختلف المؤهلات المطلوبة لمدير المؤسسة الإعلامية، عن تلك المطلوبة لمدير أي مؤسسة إنتاجية أو تجارية أخرى، بما يتطلبه هذا المنصب من المرونة، والخبرة في التعامل مع الأحداث الآنية، والخبرة في التواصل المباشر مع المرؤوسين، وسرعة اتخاذ القرار، ووضع استراتيجيات فاعلة للعمل.

وتُغَطِّي الدراسة بالشرح والتفصيل؛ مصادر التشريعات الإعلامية، وخصائص التشريعات الإعلامية، والنظريات الإعلامية وعلاقتها بالتشريعات، وعلاقة التشريعات الإعلامية بالقانون الجزائي والقوانين الدستورية، والعمل الإعلامي بين حرية الرأي والقانون، والمسؤولية الاجتماعية والصحافة الصفراء، مع ذكر بعض التشريعات الإعلامية في الوطن العربي.

وتناقش الدراسة أيضًا؛ الرقابة على الإعلام الإلكتروني سواء كانت الرقابة الاقتصادية، أو الرقابة العقابية، أو الرقابة على المدونات، أو الرقابة التكنولوجية، أو إدارة فريق العمل عبر شبكة الإنترنت، أو كيفية “إدارة الفريق عن بُعد” بنجاح.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق