كتب ومؤلفات

إدارة وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات

نظراً للاهتمام العالمي بصناعة الفعاليات؛ بَرَزَت الحاجة إلى مؤسسات متخصِّصة في التنظيم والتدبير وخبراء لديهم قدرات احترافية في هذا المجال، والذي يصبُّ في النهاية باتجاه التنمية الاقتصادية للدول الحاضنة لهذا النوع من الصناعات الإدارية واللوجستية.

ومن خلال صفحات هذه الدراسة، يتعرض الباحث لمجموعة من المفاهيم والموضوعات المختلفة والتي ترتبط بالفعاليات؛ مفهوم الفعاليات ونشأتها وتطورها، أنواعها وتنظيمها وأهميتها.

وناقَش الباحث الرؤية التنظيمية لإدارة الفاعليات؛ حيث بدأت المنظمات في البحث بعلوم ونُظُم الإدارة الحديثة، خاصة فيما يتعلق بالشقِّ التسويقي وإدارة القوى العاملة، وتطوير المعارف والخبرات التي تنمِّي مُقَدَّرات ومهارات أفرادها، المكَلَّفِين بعقد المعارض والمؤتمرات والاحتفالات والفعاليات والندوات والاجتماعات، وتزوِّدهم بأحدث المعارف والخبرات والتقنيات في هذا المجال؛ توفيراً للمال والجهد والوقت ورفعاً لكفاءة وفاعلية العاملين في هذا المجال بما يحقِّق أهداف المؤسسات من تنظيم هذه الفعاليات والمؤتمرات.

وناقش الباحث فكرة تنظيم المعارض باعتبارها أحد أهم أنواع الفاعليات التي يتم تنظيمها، وكيفية تطوير المهرجانات والمعارض والمؤتمرات؛ فتنظيمها ليس بالأمر البسيط كما يتوقع البعض، ولكنها تتضمن العديد من الأمور المعقَّدة المتعلقة بالعلامة التجارية أو الفكرية المراد تسويقها، الجمهور المستهدَف، المفاهيم الجديدة المستحدَثة، آليات التسويق المخطَّط لها، الجوانب الفنية والتقنية المدروسة جيداً قبل انطلاق المعارض؛ حيث أصبح التحليل والتقييم الذي يلي فعاليات المعارض وضمان عائده على الاستثمار يُمَثِّل أحد المحركات الأساسية لصناعة المعارض.

كما تناول الباحث التحديات والصعوبات التي تُواجِه تنظيم الفعاليات والمؤتمرات، من أبرزها: ضعف مستوى منظمي الفعاليات وتدني جودة التنظيم، وصعوبة التعامل مع بعض الإجراءات الروتينية البيروقراطية في بعض الدول، محدودية مشاركة المرأة بفاعلية في المعارض والمؤتمرات.

كما ناقش الباحث بعض الأنشطة المصاحبة ونظيراتها الختامية للفعاليات والمؤتمرات، مثل المؤتمرات الصحفية، والتسويق والإعلانات المواكِبَة لانطلاق والترويج للمؤتمر.

واستعرض الباحث مجموعة من التجارب الدولية الناجحة في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات.

اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق