وظائف المستقبل

 

إذا كنت ترغب في أن تعمل في مجال ريادة الأعمال، وتصبح رائد أعمال ناجحاً، فحدِّد هدفك من الآن، واخْتَرْ التخصص الذي يعطيك فرصة أكبر للنجاح، وله أهمية في المستقبل، فهناك تخصُّصات ومجالات مستقبلية يحتاجها روّاد الأعمال أكثر من غيرها.

 

 

إنّ العالم يتغير بسرعة فائقة، فيوجد الآن الكثير من المجالات التي لم نسمع عنها منذ عشر سنوات مضت، وفي المستقبل القريب سيكون هناك مجالات أخرى مختلفة، وسيكون الطلب عليها أكثر من المتاحة أمامنا الآن.

 

التسويق

العالم يتغير بسرعة كبيرة، وهناك تنافس صعب وشرس بين الماركات العالمية، ورجال الأعمال، لتحقيق الربح الأكبر، والوسيلة في ذلك تكون التسويق الجيد للمنتج، فيمكن لروّاد الأعمال اختيار عالم التسويق، وإنشاء شركة كبيرة أو صغيرة للتسويق والترويج.

يُعتبر التسويق أكثر المجالات التي تتيح للعاملين فيها التفكير بصورة إبداعية، والهدف منه وضع الخدمة أو المنتَج أو السلعة في الصفوف الأولى في الأسواق، وتحسين الصورة الذهنية حول المنتَج، ولكن لكي تعمل في التسويق لا بدّ أن تمتلك العديد من القدرات والمهارات مثل الإبداع، والقدرة على التواصل والإقناع، والعمل تحت الضغوط.

وقد تطوَّر علم التسويق، وأصبح علماً له أصوله وقواعده ومبادئه، وقد مرَّت وظيفة التسويق بالعديد من المراحل، إلى أن أصبحت بالشكل الذي نعرفه الآن، ومع تزايد مشكلة العرض من تراكم وتكدس بضائع ومنتجات الشركات، وعدم القدرة على تصريفها، تزايدت أهمية وظيفة التسويق في إيجاد الطرق والأساليب والحلول لتصريف تلك البضائع والمنتجات، ما جعل الشركات تهتم وتستقل بهذا التخصُّص، وجعل التسويق يحتل موقعاً متقدماً بين التخصصات والمجالات الأخرى. (الدكتور وائل رفعت خليل، إدارة التسويق، الأردن، دار المعتز للنشر والتوزيع، 2017، ص 123). وكما يقول بيتر دراكر، أستاذ الإدارة: “إن التسويق هو كل الشركة من منظور العميل”.

 

 

التقنيات الطبية

يَلقى مجال تطوير الأجهزة الطبية اهتماماً كبيراً في هذه الأوقات، وتُعتبر صناعة المعدّات والتقنيات الطبية الحديثة من أهم الصناعات التي يعتمد عليها العالم الآن، وسيكون لروّاد الأعمال فرصة كبيرة للنجاح في هذا التخصص مستقبلاً، ولكن يتطلب هذا المجال مهندسين قادرين على العمل والتطوير.

وتُعتبر الرعاية الصحية واحدةً من أكبر الصناعات في العالم؛ حيث يُقدَّر حجم سوق الرعاية الصحية على الصعيد العالمي بما يتراوح بين 5 و6 تريليون دولار، وتتراوح صناعة الصحّة الرقميّة بين 55 و67 مليار دولار وتنمو بنسبة تتراوح ما بين 20 – 25 % سنويّاً. وتشهد صناعة الصحّة الرقميّة نموّاً سريعاً، وتكتسب إمكانات كبيرة، وهي صناعة مربحة لإدخال التقنيات التخريبية إليها والاستثمار فيها. ( Lynn Bizri, 6 Health Tech Trends to Watch for in 2017, arabnet, May 04 2017, Oct 12 2017, https://goo.gl/HT8YmS).

 

البرمجة

البرمجة هي لغة المستقبل، ففي المستقبل القريب سوف يعتمد العالم بأكمله على البرمجيات، ويكون لدى المبرمجين مسؤولية كبيرة تجاه هذا المجال أو التخصص؛ لأنّ أي خطأ فيه قد يؤدي لمشاكل كارثية في المستقبل.

إنّ العالم كلّه الآن يشهد نهضة تقنية ومعلوماتية كبيرة، وجميع الدول والبلدان تنافس في هذا المجال وبقوة، لذا يَنتظِر المبرمجين وعالمَ البرمجة مستقبلٌ باهرٌ وواعد، ويؤكد هذا الرواتب المتيمزة التي نسمع عنها للمبرمجين، ففي شركة آبل يحصل مهندس البرمجيات على 138,300 دولار سنوياً، أمّا في شركة إنتل، فيبلغ دخل مهندس البرمجيات بها نحو 117,643 دولار، أي يبلغ متوسط دخل المبرمج 100 ألف دولار سنوياً، فقد أثبتت تقنيات البرمجة جدواها، وخاصة للشركات والمشاريع الكبيرة.

 

الطاقة البديلة

يُعَدُّ قطاع الطاقة البديلة أو المتجددة من أنجح القطاعات في العالم، فمن المهم أن تُعْنَى الحكومات مستقبلاً بتكوين شركات تقوم بتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية، فعلى سبيل المثال ازدادت مصادر الطاقة المتجددة في قطاع الكهرباء الألماني من 6.3 % خلال عام 2000م إلى نحو 30 % خلال عام 2014م.

وفي إحصائية أخرى لرابطة «بي دي إي دابليو» الألمانية للطاقة والمياه، تؤكد أن هناك تزايداً مستمراً في إنتاج التيار الكهربائي باستخدام الطاقات المتجددة.

وتستهدف ألمانيا أن يصل متوسط نسبة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة 35 % مطلع عام 2020م، و50 % مطلع عام 2030. وبسبب قانون تعرفة التغذية، أصبحت الأولوية في الاستخدام للطاقة المتجددة، وهو ما يؤدي في بعض الأحيان إلى تراجع الطلب على توليد الطاقة من منشآت الفحم والطاقة النووية والغاز الطبيعي. (الإخبارية. نت، الرياض، 22 ديسمبر 2015، Oct 12, 2017 https://goo.gl/ALtySg).

 

الطباعة ثلاثية الأبعاد

هناك طفرة مرتقبة الحدوث في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد، وقد أفاد تقرير لمؤسسة “وانتد أناليتكس”، وهي مؤسسة تعمل في مجال برامج الكمبيوتر، وتجميع بيانات عن اتجاهات التوظيف، أنَّ عدد إعلانات الوظائف التي يُشترط فيها الإلمام بمهارات الصناعة التجميعية زاد بمعدل 1.834 في المئة، في الفترة ما بين 2010 و2014م.

كما ذكرت المؤسسة أنّ الموظفين ذوي الخبرة في الطباعة ثلاثية الأبعاد الذين يشتدّ الطلب عليهم هم المهندسون في مجالي الصناعة والميكانيكا، ومطورو البرامج، والمصممون التجاريون والصناعيون، ومديرو التسويق.

وبحسب تقديرات شركة “ستاتيستا”، وهي شركة تُعنى بجمع التقارير البحثية، سيحقق سوق الطباعة ثلاثية الأبعاد، بما فيه مواد الطباعة والخدمات ذات الصلة، مبيعات تصل إلى 16.2 مليار دولار سنة 2019، بعدما حقق 3.8 مليار دولار سنة 2014م.

في حين قَدَّرَت مؤسسة “غارتنر ريسيرش”، وهي مؤسسة بحثية عالمية في مجال تقنية المعلومات، أن مبيعات الطابعات التي يقلّ سعرها عن 1000 دولار أمريكي، وهي محرِّك مهم للسوق، ستمثل 28.1 في المئة من المبيعات بحلول عام 2018م، بعد أن كانت تمثل 11.6 في المئة، من المبيعات سنة 2014م. (برايان بورزيكوفسكي، الطباعة ثلاثية الأبعاد: ثورة وشيكة في سوق الوظائف BBC عربي، 1 فبراير/ شباط 2016، 12 أكتوبر 2017، https://goo.gl/Shz2ZT)

 

هذا بالإضافة إلى مجالات أخرى ستغزو مستقبلنا، فالتطوّر التكنولوجي الهائل والتقنيات المتطورة يوماً بعد يوم، أصبحت تتيح مجالات جديدة لروّاد الأعمال، تضمن لهم الاستمرارية والإبداع، مثل صناعة الفضاء، وتحليل البيانات، والتحليل المالي والإداري.