(ثلاثة أيام من العزلة)!

من منّا لم يسمع برائعة غابرييل غارسيا ماركيز (مئة عام من العزلة)؟!.. هذه الرواية التي حقَّقت واحدة من أعلى نِسَب المبيعات في العالم في تاريخ الأدب، وطُبِعَ منها حوالي ثلاثين مليون نسخة، ولا زالت حتى اليوم تُطبَع بعدة لغات؛ لأنّها حقَّقت من التفرُّد ما يجعلها مطلوبة بصورة كبيرة، على الأقلِّ …

أكمل القراءة »

العرب.. بعيون سينمائية

منذ مدة ليست بالبعيدة شاهدت على إحدى القنوات الفضائية التي أكنّ لها شديد الاحترام برنامجاً يتحدث عن العرب في السينما الأمريكية، شدّني الموضوع والحوار الذي دارَ، كانت تلك الحلقة قد قدَّمت لأربعة من الأفلام، والتي من الممكن وصفها بالحيادية إلى درجة كبيرة؛ إذ قامت تلك الأفلام بتقديم العرب بصورة إيجابية، …

أكمل القراءة »

ويبقى حيّاً…

من المهمّ أن تفكّر قبل أن تعمل، كما من المهم كذلك أن تعمل بما تفكِّر، فكثيرون هم الذين تسرح خيالاتهم إلى أقاصي المشرق والمغرب، فيشيِّدون القصور، ويقيمون المشاريع، ويعمّرون البلدان التي ما إن ينتهوا منها حتى تراها قد تهاوت على عروشها، فبالنسبة لهم هي لا ولن تتعدى صفتها كأفكار لم …

أكمل القراءة »

هيبة إدارية عبر صحراء (تكلامكان)!

حين عزم الإسكندر المقدوني على امتلاك العالم، قاد جيوشه إلى أصقاع الأرض عبر البحار والجبال والصحارى، غير آبِهٍ بالصعاب، حتّى استطاع بَسْطَ نُفُوذه على نصف ممالك العالم القديم، متفوّقاً بذلك على أعظم قادة التاريخ، لكنَّ جيشه تَعِبَ في مرحلة ما، بعد سنوات من الحرب التي أوصلتهم إلى الهند، فعارَضه الجنود …

أكمل القراءة »

هل الزبون على حق.. دائماً؟!

في حياتنا بعض الأمور التي لا نعرف لها مصدراً، أو حتى مُبَرِّراً، نسمعها فنرددها ومن ثَمَّ نُطبِّقُها -أو تُطبَّق علينا- بغير وعيٍ منا أحياناً.. نتغاضى عن بعضٍ من الكرامة الإنسانية مقابل اعتبارات مادية بحتة، لنخسر في لحظة عابرة كلاً منهما لمجرد أن القاعدة تقول: “الزبون دائماً على حق!”.

أكمل القراءة »